الهواتف الذكية

هواتف سامسونج جالاكسي؛ رحلة مدتها عقد ونصف، تمضي بقوة!

[ad_1]

تعد رحلة هاتف Galaxy الذكي من سامسونج بمثابة رحلة تطور مستمر ومرونة وابتكار. من البدايات المتواضعة إلى الهيمنة العالمية، استحوذت علامة Galaxy التجارية على قلوب وعقول الملايين في جميع أنحاء العالم.

الآن، بينما نحول الصفحة إلى الفصل التالي مع سلسلة Galaxy S24، من المهم أن نتوقف مؤقتًا وننعش ذاكرتنا حول ما كانت عليه الرحلة على مدار العقد ونصف العقد الماضيين.

من البدايات المتواضعة إلى هيمنة أندرويد (2009-2014):

شهد عام 2009 بداية عصر المجرة مع الأول سامسونج جالاكسي، الرائد في عالم أجهزة الأندرويد. على الرغم من أنه كان يفتقر إلى الميزات البراقة التي تتمتع بها الأجهزة الرائدة اليوم، إلا أن هذا الجهاز هو الذي مهد الطريق لجهاز Galaxy المبهرج في السوق اليوم.

في العام التالي، غالاكسي اس وصل ليشعل منافسة عالمية مع الآيفون، وهي المعركة التي لا تزال مستمرة. يتميز بمعالج قوي وشاشة Super AMOLED مذهلة وواجهة TouchWiz سهلة الاستخدام. لقد وضع هذا الجهاز المبتكر الأساس لهيمنة سامسونج على سوق Android.

هواتف سامسونج جالاكسي؛  رحلة مدتها عقد ونصف، تمضي بقوة!  غالاكسي S2

وشهدت السنوات اللاحقة تطورًا سريعًا لسلسلة Galaxy S، حيث تجاوز كل إصدار حدود التكنولوجيا والتصميم. ال جالاكسي اس الثاني (2011) قدم تصميمًا أنيقًا ومستديرًا، في حين أن جالاكسي اس III (2012) إعادة تعريف الأداء مع شريحة Exynos والكاميرا الرائعة.

وشهدت هذه الفترة أيضًا ميلاد سلسلة Galaxy Note (PBUI)، التي تتميز بقلم كبير للإنتاجية. لقد وجد نوع الفابلت، الذي كان يعتبر في السابق متخصصًا، قبولًا سائدًا بفضل عامل الشكل الفريد لجهاز Note وميزاته القوية.

العصر الذهبي والتحديات (2015-2017):

كان عام 2015 بمثابة لحظة فاصلة مع إطلاق هاتفي Galaxy S6 وS6 Edge، اللذين يتميزان بشاشات منحنية أصبحت عنصرًا مميزًا في التصميم. وفي العام التالي، اعتمد هاتفا Galaxy S7 وS7 Edge على هذا النجاح، حيث يوفران مقاومة للماء وتقنيات الكاميرا المتقدمة.

ومع ذلك، وسط هذه الانتصارات جاءت مشكلات بطارية Galaxy Note 7 سيئة السمعة في عام 2016. وقد شوهت عملية الاستدعاء العالمية والمخاوف المتعلقة بالسلامة سمعة سامسونج وأثارت تساؤلات حول مراقبة الجودة. هل لا يزال بإمكانك تذكر بعض الميمات أدناه؟

التكرير والتنويع والطي للأمام (2018-2023):

بعد حادثة Note 7، تحول تركيز سامسونج نحو استعادة الثقة وتنويع عروضها. شهد هاتفا Galaxy S8 وS8+ (2017) عودة مظفرة من خلال “شاشات العرض اللامتناهية” الخالية من الحواف والتصميمات المحسنة. تجرأ هاتف Galaxy Fold (2019) القابل للطي على إعادة تعريف مستقبل الهاتف المحمول، في حين أن المسلسلات ذات الميزانية المحدودة مثل Galaxy A وM تلبي احتياجات جمهور أوسع.

ومع ذلك، وصلت سلسلة Galaxy Note للأسف إلى نهايتها في عام 2020 مع Note 20، وهو إرثها الذي تم المضي قدمًا به من خلال متغيرات S Ultra. واصلت سلسلة Galaxy S21 (2021) وS22 (2022) تحسين الصيغة الرئيسية، بينما شهدت الأجهزة القابلة للطي مثل Z Flip وZ Fold تحسنًا سريعًا واهتمامًا متزايدًا من قبل المستهلكين.

Samsung Galaxy S23 Ultra (Snapdragon) المواصفات الكاملة والسعر |  DroidAfrica
سامسونج جالاكسي S23 الترا بكاميرا 200 ميجابيكسل

ما وراء الرائد:

لن تكتمل قصة سامسونج دون الاعتراف بمجموعتها المتنوعة من الأجهزة التي تلبي مختلف الاحتياجات والميزانيات. بدءًا من سلسلة Galaxy A ذات الأسعار المعقولة ووصولاً إلى خط Galaxy Xcover المتين، توفر سامسونج خيارات للجميع، مما يجعلها شركة عالمية رائدة في مجال الهواتف المحمولة.

الحاضر وما بعده: Galaxy S24 Odyssey (2024-):

سيتم اليوم الكشف عن سلسلة Samsung Galaxy S24، مما يمثل بداية فصل مثير آخر في سلسلة هواتف Galaxy الذكية من سامسونج. ستأتي هذه السلسلة القادمة، كما قيل لنا، مع أفضل إنجاز للشركة في مجال الذكاء الاصطناعي مع الحفاظ على اللغة الرئيسية لتشكيلتها. سيقام حدث الإطلاق اليوم بحلول الساعة الواحدة ظهرًا بالتوقيت الشرقي، لذا ترقبوا ذلك.

(العلاماتللترجمة)تاريخ سامسونج جالاكسي

[ad_2]

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *