آخر الأخبار

مراقبة العاصفة الشمسية: عاصفة مغناطيسية أرضية على البطاقات اليوم بسبب تأثير CME المحتمل

مراقبة العاصفة الشمسية: منذ بضعة أيام فقط، شكلت Sunspot AR3559 تهديدًا بالتوهجات الشمسية من الفئة X بسبب المجال المغناطيسي “بيتا جاما دلتا”. جاء هذا التطور وسط توقعات جديدة للدورة الشمسية 25 الصادرة عن الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA). ووفقا للتوقعات، من المتوقع أن تبلغ الدورة الشمسية ذروتها بكثافة أقوى مما كان متوقعا في السابق. الآن، كشف المتنبئون أن الانبعاث الكتلي الإكليلي (CME) يمكن أن يضرب الأرض قريبًا وقد يؤدي إلى عاصفة مغناطيسية أرضية. تعرف على كل شيء عن تنبيه العاصفة الشمسية.

إقرأ أيضاً: البقع الشمسية يمكن أن تقذف التوهجات الشمسية من الدرجة X

مشاهدة العاصفة الشمسية

بحسب موقع SpaceWeather تقريريقول المتنبئون في NOAA أن الانبعاث الإكليلي قد يمس المجال المغناطيسي للأرض اليوم، 14 مارس. وقد يؤدي هذا إلى عاصفة مغناطيسية أرضية بسيطة من فئة G1. ومع ذلك، من غير المتوقع رؤية الشفق القطبي.

وجاء في التقرير: “اليوم، النشاط المغناطيسي الأرضي منخفض وتستدعي التوقعات عدم وجود شفق ساطع. ومع ذلك، قد يكون هناك تغيير في المستقبل القريب. يقول المتنبئون في NOAA أن الانبعاث الإكليلي قد يمس المجال المغناطيسي للأرض في 14 مارس. يمكن أن تنجم عاصفة مغنطيسية أرضية بسيطة من فئة G1 عن التأثير منخفض الاحتمال.

وفي الأسابيع الأخيرة، زاد النشاط الشمسي بسبب ظاهرة تعرف باسم تأثير راسل-ماكفيرون. خلال هذه الفترة، تكون الشمس فوق خط الاستواء مباشرة، مما يجعل النهار والليل متساويين في المدة. كأثر جانبي، هناك اختلاف نصف سنوي في الجزء الجنوبي الفعال من المجال بين الكواكب. تقول وكالة ناسا إن الشقوق تتشكل في المجال المغناطيسي للأرض، مما قد يسمح حتى للرياح الشمسية الضعيفة بالتسرب من خلاله. وهذا يعني أنه حتى التوهجات الشمسية الضعيفة والانبعاث الإكليلي الإكليلي يمكن أن تؤدي إلى عواصف مغنطيسية أرضية وعواصف شمسية.

إقرأ أيضاً: تستعد ناسا لعرام العواصف الشمسية حيث يكشف بحث جديد عن تعقيد الظواهر الشمسية

هل العواصف المغناطيسية الأرضية من الفئة G1 خطيرة؟

وتقول وكالة ناسا إن العواصف المغناطيسية الأرضية من فئة G1 تعتبر عواصف بسيطة ولا تسبب أضرارًا كبيرة. على الرغم من أنها ليست قوية بما يكفي لتدمير الأقمار الصناعية أو تعطيل شبكة الهاتف المحمول، إلا أن هذه العواصف المغناطيسية الأرضية لا يزال من الممكن أن تتسبب في انقطاع التيار اللاسلكي.

شيء اخر! نحن الآن على قنوات الواتساب! تابعنا هناك حتى لا تفوتك أي تحديثات من عالم التكنولوجيا. ‎لمتابعة قناة HT Tech على الواتساب اضغط هنا للانضمام الآن!

(علامات للترجمة) العاصفة الشمسية (ر) العاصفة الجيومغناطيسية (ر) ناسا


المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *