آخر الأخبار

كويكب يبلغ طوله 140 قدمًا يمر بالأرض على مسافة قريبة اليوم، تكشف وكالة ناسا؛ تعرف على مدى سرعة اقترابه

[ad_1]

مر كويكبان على الأرض أمس في أقرب نقطة من مدارهما. الآن، كشفت وكالة ناسا أنه من المتوقع أن تمر أربعة كويكبات أخرى بالقرب من الأرض اليوم، 18 مارس. وغالبًا ما تقترب هذه الصخور الفضائية من الأرض بعد تفاعلها مع مجال الجاذبية لكوكب كبير مثل كوكب المشتري. وهذا يرسل هذه الكويكبات نحو الكوكب، مما يثير سيناريو التأثير المحتمل. وبسبب عدم اليقين هذا، من المهم مراقبة وتتبع الكويكبات في مداراتها. تعرف على كل شيء عن اللقاء الوثيق مع كويكب يبلغ طوله 140 قدمًا اليوم.

إقرأ أيضاً: ناسا تكشف أن 5 كويكبات ستمر بالأرض خلال الأيام المقبلة

الكويكب 2024 EN

تم تتبع الكويكب من قبل مركز ناسا لدراسات الأجسام القريبة من الأرض أو CNEOS، وهي منظمة مخصصة لرصد السماء ومراقبة الأجرام السماوية مثل الكويكبات والمذنبات، والتي تعرف باسم الأجسام القريبة من الأرض (NEOs).

تم تسمية الكويكب باسم Asteroid 2024 EN، وهو مجرد واحد من أربعة كويكبات من المتوقع أن تقترب من الأرض اليوم، والكويكبات الأخرى هي 2020 ED3، 2020 FD، و2024 EN3.

وتقول وكالة ناسا إن الكويكب 2024 EN من المرجح أن يقترب من الكوكب على مسافة 1.49 مليون كيلومتر. وقبل اقترابه الوثيق، تم تعقبه وهو يتحرك نحو الأرض بسرعة مخيفة تبلغ 43104 كيلومترًا في الساعة.

كم حجمها؟

من حيث الحجم، فإن الكويكب 2024 EN يكاد يكون بحجم طائرة. ويبلغ عرضه حوالي 140 قدمًا، وهو أكبر الكويكبات الأربعة التي تمر بالقرب من الأرض اليوم. ومن المهم الإشارة إلى أنه على الرغم من أن الكويكب سيقترب من الأرض، إلا أن وكالة ناسا تقول إنه من غير المحتمل أن يصطدم بالسطح ويسبب أضرارا.

اقرأ أيضًا: الكويكبات والوينديجو والوحوش ومصاصي الدماء – مؤامرات الذكاء الاصطناعي تغمر TikTok

وهو ينتمي إلى مجموعة أبولو من الكويكبات القريبة من الأرض، وهي عبارة عن صخور فضائية عابرة للأرض ذات محاور شبه رئيسية أكبر من محور الأرض. تمت تسمية هذه الكويكبات على اسم كويكب أبولو الضخم عام 1862، الذي اكتشفه عالم الفلك الألماني كارل رينموث في ثلاثينيات القرن العشرين.

شيء اخر! نحن الآن على قنوات الواتساب! تابعنا هناك حتى لا تفوتك أي تحديثات من عالم التكنولوجيا. ‎لمتابعة قناة HT Tech على الواتساب اضغط هنا للانضمام الآن!

[ad_2]

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *