آخر الأخبار

NASA BurstCube: قمر صناعي صغير في طريقه إلى محطة الفضاء الدولية لاستكشاف الألغاز الكونية

[ad_1]

يشق القمر الصناعي BurstCube الصغير التابع لناسا طريقه الآن إلى محطة الفضاء الدولية (ISS) على متن مركبة الفضاء Dragon لإعادة الإمداد التابعة لشركة SpaceX. انطلق المسبار في تمام الساعة 4:55 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الخميس 21 مارس من مجمع الإطلاق 40 في محطة كيب كانافيرال لقوة الفضاء في فلوريدا، ويستعد BurstCube للشروع في مهمة مهمة.

هدف مهمة BurstCube الفضائية

عند الوصول إلى محطة الفضاء الدولية، سيتم تفريغ BurstCube ثم إطلاقه في المدار. هدفها الأساسي؟ لاكتشاف وتحديد موقع وتحليل انفجارات أشعة جاما القصيرة – رشقات نارية عابرة من الضوء عالي الطاقة والتي تحمل رؤى مهمة حول الظواهر الكونية.

جيريمي بيركنز، الباحث الرئيسي في BurstCube في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا في جرينبيلت بولاية ماريلاند. أكد الدور المتعدد الأوجه للقمر الصناعي. قال بيركنز: “قد يكون BurstCube صغيرًا، ولكن بالإضافة إلى التحقيق في هذه الأحداث المتطرفة، فهو يختبر تكنولوجيا جديدة ويوفر خبرة مهمة لعلماء الفلك ومهندسي الفضاء في بداية حياتهم المهنية”.

إن انفجارات أشعة جاما القصيرة، والتي غالبًا ما تنجم عن اصطدام النجوم النيوترونية، توفر لعلماء الفلك نافذة فريدة على طريقة عمل الكون. لا تنبعث هذه الأحداث الكارثية من ضوء عالي الطاقة فحسب، بل يمكنها أيضًا توليد موجات الجاذبية – وهي اضطرابات في نسيج الزمكان.

تمثل الدراسة المتزامنة لانفجارات أشعة جاما وموجات الجاذبية مجالًا مزدهرًا يعرف باسم علم الفلك متعدد الرسل، حيث يسلط الضوء على جوانب مختلفة من الظواهر الكونية. علاوة على ذلك، فإن الاصطدامات التي تؤدي إلى انفجارات أشعة جاما تنتج عناصر ثقيلة ضرورية لوجود الحياة.

الأدوات الدقيقة لـ BurstCube

تم تصميم كاشفات BurstCube بدقة لتغطية مساحة واسعة من السماء، مما يعزز احتمالات التقاط الدفقات المتزامنة جنبًا إلى جنب مع اكتشافات موجات الجاذبية. بفضل قدرته على اكتشاف أشعة غاما التي تتراوح من 50.000 إلى 1 مليون إلكترون فولت، فإن BurstCube مستعد للمساهمة بشكل كبير في فهمنا لهذه الأحداث السماوية.

كجزء من فئة المركبات الفضائية CubeSat، يجسد BurstCube إمكانات الأقمار الصناعية الصغيرة لإحداث ثورة في استكشاف الفضاء. من خلال الاستفادة من المكونات الموحدة والتقنيات الجديدة، يمثل BurstCube نهجًا فعالاً من حيث التكلفة لعلوم الفضاء.

بقيادة مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا وبتمويل من المقر الرئيسي لناسا، يشمل تعاون BurstCube عدة مؤسسات، مما يؤكد الطبيعة التعاونية لاستكشاف الفضاء.

في السعي لكشف أسرار الكون، يمثل BurstCube خطوة مهمة إلى الأمام، ويستعد لتوسيع فهمنا لانفجارات أشعة جاما وآثارها الكونية.

شيء اخر! نحن الآن على قنوات الواتساب! تابعنا هناك حتى لا يفوتك أي تحديث من عالم التكنولوجيا. ‎لمتابعة قناة HT Tech على الواتساب اضغط هنا للانضمام الآن!

(علامات للترجمة) ناسا (ر) محطة الفضاء الدولية

[ad_2]

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *